الشهـادات

لقد أجمع أهل العلم على إمامة الثعالبـي وصلاحه. من شهادات مشايخه وأتباعه نخص بالذكر:

“الصاحب الفقيه الأكرم أبو زيد عبد الرحمن بن محمد المذكور في الأعلى الصحيح”.

الشيخ محمد بن خلف الأبي التونسي (ت. 827هـ/ 1423م)

“سيدي وبركتي الشيخ الإمام الفقيه، المصنف، الحاج، العالم المشارك، الخير، الدين ، الأكمل، أبي زيد عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف الثعالبي”.

الشيخ ابن مرزوق الحفيد التلمساني (ت. 842هـ/ 1438م)

“الشيخ الصالح الفاضل، الكامل المحرر المحصل الرحال، أبو زيد عبد الرحمن محمد بن مخلوف الثعالبي نفع الله به”.

الشيخ أبو زرعة ولي الدين العراقي (ت. 826هـ/ 1422م)

“عبد الرحمن بن محمد مخلوف الثعالبي الجزائري المغربي المالكي ممن أخذ عن أبي القاسم العيدوسي، وحفيد ابن مزروق، والبرزلي، والغبريني، وحج وأخذ عن الولي العراقي. وكان إماما علامة، مصنفا”.

الإمام شمس الدين السخاوي (ت. 902هـ /1496م)

“شيخنا الفقيه الصالح، ديانته أغلب عليه من العلم، كان يتحرى في النقل أتم التحري، ولا يستوفيه في بعض المواضع”.

شهادة الشيح أحمد زروق (ت. 899هـ/ 1493م)

“كنا يوما مع سيدي عبد الرحمن الثعالبي، وعليه ثوب أبيض، وعلى رأسه عمامة عريضة مسدولة على ظهره، فوقف شيخنا على مكان مرتفع، ونحن أسفل منه، فنظرت إلى ساقيه، فرأيت طرف ثوب من شعر ملاصق لجسده، فتعجبت من زهده رضي الله عنه، حيث جعل الثوب الذي هو من شعر مواليا لجسده، وجعل الثياب البيض من فوق ذلك، فمن رآه بتلك الثياب البيض لظن أنه من الحياة الدنيا، وهو في باطن الأمر على خلاف ذلك”.

الإمام عبد الله السنوسي (ت. 895هـ/ 1491م)

“كان شيخنا الثعالبي رجلا صالحا، زاهدا عالما، عارفا وليا، من أكابر العلماء، له تآليف جمة. أعطاني نسخة من تفسير الجواهر، لا تُشترى بثمن ولا تُعوّض، عاوضه الله عنها”. 

ابن سلامة البسكري (ت. 865هـ/ 1456م)

“الشيخ الإمام الحجة العامل الزاهد الورع ولي الله الناصح الصالح، العارف بالله، أبو زيد، شهر بالثعالبي، صاحب التصانيف المفيدة، كان من أولياء الله المعرضين عن الدنيا وأهلها، ومن خيار عباد الله الصالحين […] هو ممن اتفق الناس على صلاحه وإمامته، أثنى عليه جماعة من شيوخه بالعلم والدين والصلاح، كالإمام الأبي، والولي العراقي، والإمام ابن مرزوق الحفيد”.

الفقيه أحمد بابا التنبكي (ت. 1036هـ/ 1622 م)

“[كان الثعالبي ذلك] الإمام الحبر العلامة”.

محمد عبد الرحمن بن الغزي الدمشقي (ت. 1131هـ/ 1718م)

“أبو زيد عبد الرحمن بن محمد مخلوف الثعالبي الجزائري، الإمام، علم الأعلام، الفقيه، المفسر، المحدث، العمدة، الفهامة الهمام، الصالح الفاضل، العارف بالله الواصل. أثنى عليه جماعة بالعلم والصلاح والدين المتين، أخذ عن أئمة من أهل المشرق والمغرب، وعرف بهم وبنفسه، وما له من التآليف في فهرسته” 

محمد بن محمد مخلوف الجزائري (ت. 1354هـ/ 1936م)

“هو ممن اتفق الناس على صلاحه وإمامته”.

أبو القاسم محمد الحفناوي (ت.1360هـ/ 1943م)